سكس عربي

سكس عربي افلام سكس عربى صور سكس عربي قصص محارم

افلام سكس مشاهدة مباشرة | منتدى سكس عربى
تشات عطعوط الصوتي مع كاميرا
قحاب سكس


العودة   منتديات عطعوط: xnxx سكس عربى افلام سكس قصص سكس صور سكس جنس عرب محارم 89 sex > قصص سكس > قصص سكس محارم

قصص سكس محارم قصص سكس محارم سكس ابناء امهات اخوات اباء


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2008, 10:20 AM
شلال شلال غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 208
افتراضي الاخ ينيك الاخت

[b]بدا احساسي بالطاقة الجنسية الكبيرة المختزنة داخلي عندما كنت في
الرابعة عشرة كان شاب عمره 26 وسيم
طويل وجمسه رياضي جدا لدرجة انني كنت لا اشبع من النظر الى جسده الجميل وكان خاطب بنت عمي
وبما انهما مخطوبين فقط كان يمنع عليهما الخروج او الجلوس بمفردهما
وانا يجب ان اكون المرافقة. كنت ارى كيف يحاول ان يقبلها سرقة وانا
اتصنع انني مشغولة وهي تتهرب منه وعندما اصبح بمفردي كنت اتخيل انه
يقبلني انا وكنت اشعر بان جسدي اصبح شديد السخونة ولم افهم السبب
ولكنني كنت استمتع كثيرا بتخيلي لقبلاته المثيرة تغمر شفتي الورديتين
وتغمران جسدي بالقبل
في يوم كنت بمفردي كالعادة نظرا لان والداي دائما في العمل ومنشغلان
بمحاولاتهما للوصول للاعلى علميا وكانهما في صراع بينما ابقى انا ونورا خطيبت اخي
في البيت. دق جرس الباب وتفاجات باخي على الباب فتحت له
واخبرته ان نورا موجودة واسرعت
اخي خطيبها لدينا في البيت فقالتانها مشغوله في تجهيز الطعام
ذهبت وجلست مع في غرفة استقبال الضيوف سالني عن دراستي وكنت اقول له انها متعبه واتمنى ان تنتهي باقرب وقت فضحك وقال لي انكي كسوله وانا قلت له انتا الكسول وضحكنا وقال لي انتي تقضي وقتك باشياء اعرفك انا واعلم بكي فضحكت انا
كنت احس انه
يقرا افكاري ويفهمني لذلك استاذنت منه وهربت الى غرفتي الى ان عادت
خطيبته وبالطبع كان علي ان اخرج لاكون الحارس الخاص لهما وكعادتها نورا بنت عمي خطيبته
المسطولة ترفض ان يقبلها او يلمسها واليوم لاحظت ان حركاته اكثر من
العادة كنت اتابع التلفاز واسترق النظر اليهما امتدت يده الى فخذيها
فصعد الدم الى خدي كنت اتمنى لو ان هاتين اليدين القويتين تعتصران فخذي
انا لا نورا بنت عمي الباردة وهي تبعد يده عنها بعنف لم افهم سببه وفجاة امتدت
يده الى ما بين فخذيها في محاوله للعثور على كسها ياه كم احسست
بالحرارة وكنت اقول في خيالي امسكه جيدا اخي امسك كسي انتبهت من احلامي الحمراء على
صوتها وهي تقوم بعصبية مستاذنة للذهاب لغرفتها قليلا تظاهرت بانني لم
انتبه لما حدث ونظرت الى عيني اخي اللوزيتين كان لونهما احمر وشكله
اصبح في قمة الجمال والوسامة قلت له هل اذهب لاطلب منها الحضور؟ قال لا
اتركيها على راحتها وقال لي انا غضب منها وقال كنت ان اريها شي ولكنها ذهبت
استغربت ما هو الشيء الذي يود ان بيشوفها قلت له ما هو هذا الشي؟
قال انتي اختي لا اقد ان اريكي اياه
قلت لهُ هل تفضل خطيبتك على **** ؟
قال لي لا لم افظلها ولكن لا استطيع ان اريكي اياه انه شيئ خطير يا حبيبتي
كنت امثل اني زعلت منه
فاخذ ضمني ويقول لا استطيع ان اريكي اياه
قلت لهُ اعطيني اياه وانا اعطيه لئلا
فضحك كثيرا وظمني على صدره وكنت اشم رائحه صدره عن قرب ولمست شعرات صدره بشفتي وانا اقول له انت تفضل خطيبتك على ****
فقال انتي اختي وهي خطيبتي ولا يمكن ان اريكي الشي
فقلت له انت زعلتي بجد منك
فقال لا يا حبيبتي لا تزعلي عمرك حتشوفيه يا شقيه وضحك
اشعلني كلامه
فكنت جالسه بجانه وراسي على صدره ويداي تلف حول ظهره وكانت احدا يديه حول ظهري والثانيه على كتفي
فقلت له ازا انا **** بدي شوف شو يلي كنت تشوفو لنورا
فقال لا استطيع ان اريكي اياه
فقلت له لماذا
قال عيب انتي بعدك صغيرة
فقلت له لا اني افهم اكثر من نورا
فقال وهو ظاحك
قال هل رايت عير في حياتك؟

صدمتي كانت كبيرة للسؤال الغير متوقع ولكنه اوقف استعجابي
قلت له شو يعني مفهمت
فضحك وقال لي بعدك صغيرة وضحك
فقلت له كيف بيسير وشو لونو ؟
ضحك وكان يمسك ظهري اكثر فاكثر وكنت انا مستمتعه في شم صدره وحظنه
وقال لي انا ارى كيف تتابعين تصرفاتي مع نورا واحس بانك حارة لست مثلها لوح
ثلج ولكنني لم ارد عليه ولكنكي اختي
وقام مني كنت متمسكه به واراد ان يذهب اليها
فقلت له هل ستريها العير يلي التلي عليه
فضحك وقال نعم سوف تشاهده فقلت له وهل تخبي عن **** ؟
تقرب مني
وقف واقترب مني وفتح جرار بنطاله
ثم ادخل يده ليخرج عيره القوي المفتول من تحت سرواله التحتي ليخرج
منتصبا كالسيف المسلول الذي يريد تقطيع جسد جميل كجمال صاحبه. ذهلت
وفتحت فمي من الصدمة لم اكن اتوقع يوما ان عير الرجل بهذا الحجم والطول
كنت دائما احلم به واراه في مخيلتي الصغيرة صغيرا يتناسب مع نعومة جسدي
الصغير
فجاة ادخله كما اخرجه بسرعه وقال لي هل رايتيه وانا لازلت مذهولة وقال لي يجب ان اذهب. لم
واسرعت الى غرفتي لا ستمتع بالذكريات الرهيبة التي عشتها اليوم ركضت الى
وسادتي احتضنها وتحسست كسي المسكين المبلل كان لزجا بطريقة لم تحدث معي
من قبل وكان جسدي باكمله في حالة هياج عجيبة ولم تفارقني صورة ذلك العير
المنتصب والمليء بالعنفوان والرجولة تمنيت لو انني اراه مرة اخرى ولو
لثانية واحدة بالتاكيد سامتلك الدنيا باسرها. نمت في تلك الليلة ولم


يفارقني خيي بجسده المثير وعيره الكبير .
في صباح اليوم التالي كنت مستعجلة للذهاب للمدرسة لاخبر سوسن صديقتي
الحميمة انني رايت عيرا حقيقيا بام عيني! هل ستصدقني يا ترى؟ اول ما
لمحتها على باب المدرسة تنتظرني ركضت لها لا قول لها ان لدي سرا كبيرا
جدا لها يجب ان نختلي ببعضنا البعض لاخبرها. كانت متحمسة لمعرفة هذا
السر الخطير وذهبنا الى الركن الخلفي من فناء المدرسة واخبرتها انني
رايت عيرا حقيقيا وان طوله يفوق تخيلها واخذت اصف لها كم كان ذلك العير
مفتولا طويلا وعريضا وقويا جدا جدا كم كنت اتمنى ان المسه فتحت فمها
مستغربة وهي تسالني هل تمزحين؟ قلت لا صدقيني رايته ام لم اتخيله كبيرا
وجميلا بهذه الدرجة. هل انت متاكدة يا سوسن ان العير يدخل في الكس؟
مستحيل صدقيني انه اكبر مما تتخيلي اعتقد ان القصص والصور التي ترينها
ليست الا اشياء ملفقة . ضحكت علي سوسن بصوت عالي واصرت ان تعرف العير من
هذا العير الجميل ولكنني اصريت على الاحتفاظ بالنصف الثاني من سري
ووعدتها بان اخبرها البقية لو حدثت تطورات. امضينا كل الحصص وكل واحدة
منا تتنهد تنهيدة ساخنة كان كسانا الصغيران يحترقان بنار الشهوة.


عدت الى البيت واسرعت الى الحمام لاطمئن على حال كسي الصغير كان في قمة
البلل اطلقت تنهيدة صغيرة ااه لو انك تاتي خيي كم انا
مشتاقة لرؤية عيرك الجميل غسلت كسي بعناية فائقة كنت اتوقع ان يكون
اليوم غير اعتيادي له ولا اعرف هل xن احساسي صادق ام لا
استيقظت من نومي على صوت الباب انها نورا كعادتها تنسى ان تاخذ
مفاتيحها معها قمت بتثاقل واتجهت للباب لا فتحه كانت مفاجاتي كبيرة
عندما رايت ذلك الجسد الطويل الذي يعادل طولي مرتين يقف امامي بابتسامة
جميلة اضطرني للابتسام ولكنني تدراكت سريعا وقلت له نورا ليست بغرفتي حتلائيها بالمطبخ لها انك هنا لانني لا اعرف
ارجوك اذهب اخاف ان يشعر احد اننا لوحدنا ولكنه دخل بسرعة واغلق الباب وقال انا اخوك
بجركة سريعة ولم اجد نفسي الا وانا بين يديه يضمني الى صدره القوي احسست
ان الارض تتحرك تحت قدمي وانني ساسقط من هول المفاجاة ومن قوة مشاعري
وجمال رائحته العطره وحلاوة ضمته القوية التي كاد يعتصرني بها باختصار
كانت مجموعة من المشاعر اقوى مني بكثير. حملني بين يديه القويتين
واخذني الى تختي وانا ساكتة انزلني


وجهي
بالقبلات وقال لي انتي خيتي لا تخافي
وكانت قبلاته وقلت له لا تقبلني في وجهيي
فضحك وقبلني في شفتي
لا يمكن ان انسى طعمها كان يمسك كل شفة ويمص
بها ويعضها باطراف اسنانه الى ان تخرج من بين شفتيه منهكه من مصه وعضه
ليعاود امساكها مرة اخرى كدت اذوب بين يديه من فرط النشوة والهيجان
فقلت له شو بيك
وفجاة ترك شفتي ليفتح ازرار قميص نومي المحتشم ويمد يديه ليمسك اثدائي
المتكورة ويمسك بحلمتي صدري المنتصبتان لم اشعر بنفسي الا وانا اتاوه
ااه كفاية خيي ولكنه ازداد قوة وقسوة اصبح يمصمص شفتي
ويعضهما ويمسك رمانتي بيديه شعرت للمرة الاولى بمعنى الذوبان ارحمني بربك
اكاد اموت ااه . انت ارحميني يا دلوعه انت من قتلتني منذ
اليوم الاول الذي وجدتك تنظرين فيه لي اتخيلك انت كنت اتمناك
انت كنت اريدك انت
وفجاة مزق قميص نومي بيديه القويتين وفتح حمالة صدري بسرعة وخفة وانقص
على ابزازي ينهم عجيب وانا لا كاف عن التاوه ااه ارحمني
ااه قال لي انا اريد ان ارحمك اريد ان اريحك لم ار في
حياتي اجمل ولا اطرى من هذا الجسد اريد ان اكتشفه كله اريد ان اسلبه كله
وجدت نفسي اصرخ واقول هو لك بس ارحمني **** يخليك اكاد اموت نزل
بسرعة وجلس على ركبتيه وانزل القطعة الوحيدة المتبقية على جسدي كان

كيلوتي الطفولي الابيض والمزهر سحبه بهدوء كمن ينتظر مفاجاة تنتظره وانا
امسك براسه بيت يدي وانقض فجاة على كسي بنهم وباعد بين فخذي قليلا لتلعب
شفتاه ولسانه ببظري واشفاري وتعالت صرخاتي بتلذ عجيب احسست انني ساسقط
من فرط اللذة كان جسدي باكمله يتلوى كحية بينما يرفع عينيه لي
ليستمتع بمنظري الجميل وانا اتاوه واتلوى من اللذة وفجاة ادخل لسانه في
فتحة كسي الصغير واخذ يداعب بظري باصبعه ولم اجد نفسي الا وصرخاتي
تتسارع وقلبي يكاد يقفز من جسدي لا اعرف ما الذي كان يحدث لي ولكنني كنت
في نشوة واستمتاع ما بعدهما شيء بالمرة
وااه . تابعي حبيبتي تابعي
تابعي كم انت جميلة وانقض على كسي مرة اخرى يرتشف من رحيقه ويدخل لسانه
ليلحس كل نقطة من قذف كسي الصغير. توقف جسدي فجاة عن الانتفاض والالتواء
وخيي يتابع اللحس ومص كسي وهو يراقبني باهتمام ثم فجاة انتبهت الى
انني اقفت عارية امام خيي! فقلت له غطيني ارجوك وقف بجسده
الرياضي الطويل امامي ولفني بجسده وقال لي انا غطاؤك كم انت جميلة يا
ليتني استطيع ان اشبع هذا الكس الصغير مص ولحس ونيك وهو يضحك وبيئلي انا خيك لا تخافي واخذ يقبلني
في كل انحاء وجهي كنت احس بالراحة التامة وكانني في حلم جميل


اتمنى الا
اصحو منه. ما رايك يا ان تستحمي تحت يدي؟ xن اجمل حمام في
حياتك. لا اخجل منك لا عرف كيف حدث ما حدث. لا اريدك ان تتحدثي
وانا خيك وانتي خيتي اريدك هيا يا حبيبتي اريد ان استمتع
بملمس جسدك في الحمام حملني مرة اخرى ولكن هذه المرة وانا عارية واخذ
يعض حلمتي باستمتاع ويمصمص شفتي المتعطشتين لشفتيه بلذة شديدة وانزلني
في البانيو ووقف امامي ينزع ملابسه وانا انظر اليه بسرور نزع كل ملابسه
وخرج عيره المغوار منتصبا معلنا وجوده وتاهبه ودخل البانيو ليقف
بجسده الجميل عاريا تماما امامي اطلقت تنهيدة قوية وانا ارى عيره يبنصب
امام كسي اتجه الى الصابون والماء واخذ يسكب الماء على جسدي ويلعب
بالصابون على كل جسدي ثم امسك بيدي ووضع الصابون في يدي وطلب مني ان
افرك الصابون على عيره احسست بقشعريرة في جسدي وانا اضع يدي لاول مرة في
حياتي على عيره كان اصلب مما توقعت واقوى بكثير مما كنت احلم اخذت افركه
بيدي والصابون يرغي عليه وفجاة وجدت امامي شخصا اخر بدا جسده
الجميل يتلوى وبدا يتاوه ياه كم هو جميل زدت من فركي عيره

وبدات استخدم يدي الاثنتين وانا اتابع استمتاعه فجاة قرب عيره من كسي
فابتعدت عنه خائفة. لا غير ممكن . دعيني اضعه عليه من الخارج فقط
اريد ان يحس عيري بحلاوة ونعومة كسك وقربه من كسي ووضعه بين اشفاري بهدوء
ثم اخذ يسمك بعيره الكبير ويضرب به فتحتي الصغيرة برقة ااه اه
كم انت لذيذ زادت تاوهاتي من نشوته واخذ يضرب على كسي بقوة اكبر
واكبر وكلانا يتاوه بنشوة كبيرة انتهت بتدفقات قوية من عيره على فتحة كسي
واختلطت تدفقاته بتدفقات كسي المهتاج بضربات عيره القرية واهاته الخارجة
من مغارة مختبئة في صدره
نزل على كسي واخذ يلعق الخليط العجيب الذي احدثناه ثم وقف ليدخل
لسانه في فمي وهو يحمل لي طعم الخليط اقشعر جسدي وانا اتخيل انني امص
من لسانه خلاصة شهوتي جسدينا الجميلين وطلب مني ان امص له عيره ترددت
قليلا ولكنني قررت ان احق لهذا الجسد السعادة الجنسية التي طالما انه
يسعدني ونزلت لامص عيره وما ان فتحت فمي بخجل حتى ضغط على راسي
لادخال عيره الكبير في فمي برفق اخذت امص برفق ثم احسست انه يريدني ان
ازيد في مصي عير فامسكت بطرفه وبدات امصه بقوة اكبر. ااه منكي

كم انت شهية احس انني اشتهيك مرة اخرى ااه مصيه كمان مصيه اكثر
واخذت امص ف
رد مع اقتباس
Sponsored Links
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



Coin Dozer Cheats

الساعة الآن 04:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
عطعوط سكس عربي افلام سكس عربي ءىءء صور سكس عربي قصص محارم sex 3شف3خف 3شف3خفزؤخة
xnxx nxnn xxnx xnnx Arabic Porno Hard Sex

قم بالتبليغ عن أي مشاركة تحتوي على صور سكس اطفال او على اي إساءة على هذا الإيميل {milta1980 at gmail.com}

We are not monitoring everything , if you see any bad or illegal posts , please report it A.S.A.P to this email:  {milta1980 at gmail.com}

سكس عربى منتديات زعرور منتديات سحلوب منتديات كسكوس منتديات كسكوس الانجليزية
سكس | افلام | sex xxnx | شراميط | سكس عربى | سكس محارم | افلام محارم | افلام ورعان | قصص سكس | صور | طيز | صور سكس | سكس عربي | افلام سكس | اغاني | قحاب | سكس خليجي | منايك | سحاق سحاقيات | XNNX XNX